logo
Call Center: +90-212-225-3131

طب الأسنان التجميلي

تصاميم الإبتسامة

الإنطباع الأول هو دائمآ مهم جدآ بطبيعة الحال. لا جرم  ان جمالية وابتسامة جذابة، تشكل أهم المفاتيح في تأمين الإنطباع الأول الناجح. وابتسامة مُرضية، تعمل على جذب علاقات الناس بسهولة، وتضمن لك التوجه الإيجابي للناس وإقبالهم.

توصف منطقة إطار الشفتين العليا والسفلى بمنطقة ابتسامة.  ويقع الأسنان واللثة في هذا الاطار. وجمالية هذه المنطقة، يتم تعيينها بتلائم وتناسب بين الأسنان واللثة. ولا يدل إمتلاك شفاه جميلة وحدها، أو أسنان بيضاء براقة على وجود ابتسامة لطيفة. إلا بوجود شفاه جميلة مع أسنان جمالية مؤطرة بلثة سليمة صحية.

فالكون طبيعيآ عنصر مهم في الابتسامة المتوازنة. وبالنسبة لنا ينبغي الإبتعاد عن نوع واحد من الابتسامة الموحدة في تصاميم الابتسامة، والحصول على ابتسامة طبيعية خاصة بالمرء ذات جمالية فائقة. إن تقييم الابتسامة وتصميم الابتسامة ترتبط عادة على تامين التوازن بين مفهومين متناقضين بعضها بعضآ. أحد هذه المفاهيم هي مطالب وتوقعات المريض والطبيب في الجمالية، والأخرى القيود التشريحية والمادية للمريض. قد لا تتطابق الحقائق مع مطالب وتوقعات المرء. لذا ينبغي الحفاظ على التوازن بين هذه المفاهيم عند تصميم الابتسامات. وتصميم الابتسامة يضمن ابتسامة خاصة للمرء ، في إتباع الطبيب نهج متعدد التخصصات على مرضاه مع صنع قرارات متعددة العوامل.

 

 

تبييض الأسنان

هي عملية تنظيف الأسنان وإزالة الألوان النابعة من بنية السن نفسه، والتي يتعذر إزالتها بالتنظيف العادي. ويمكن تفتيح لون الأسنان بهذه الطريقة من التبييض بمعدل 2-3 درجة.  وهناك نوعين من التبييض ، نوع مكتبي ونوع منزلي.

يتم تطبيق تبييض النوع المكتبي في العيادة من قبل طبيب الأسنان، ويمكن إعادتها على المريض  2-3 دورات.

أما في النوع المنزلي، يتم قياس الفك العلوي والسفلي، و إعداد صفائح شفافة تغطي جميع الأسنان الخاصة بالمريض. ويقوم المريض باستخدام هذه الصفائح بوضع هلامي التبييض المعطاة من قبل طبيب الأسنان فيها، في أوقات معينة من كل يوم.
ومن أجل البلوغ إلى أفضل النتائج  ينبغي القيام بمزج النوعين الإثنين وتطبيقهما معآ.

 

 

 

 

تلبيس الرقائق (مركب & خزفي)

هذه الرقائق انما هي أوراق خزفية  تشبه الاظافر الإصطناعية  يتم تلبيسها على الأسنان بعد كشط الأسطح الأمامية منها على حد أدنى من الحفر (حوالي 0.5 مم). وبسبب نفاذيتها للضوء، لها جمالية متفوقة وطبيعية جذابة. ويمكن تطبيقها برحابة على من لا يرضى بأشكال وألوان وأحجام أسنانهم، و على من يريد تغيير تعابير ابتسامتهم بسبب تواجد مراوغة في أسنانهم، ومن لا يريد العلاج بدون تقويم في الأسنان.
والتلبيس المركب، هي عملية ترميم تجري على الأسنان الأمامية كما هي في التلبيس الخزفي. وفي هذا النوع تجري العملية في الأسنان التي تحتوي على مسافات وفراغات بينها، او كسر او تغير في اللون ،او تشوه في المظهر دون إحداث كشط او حفر في الأسنان، أو إحداث كشط ضئيل جدآ على الأسنان. وتفضل الأغشية المركبة على الأغشية الخزفية بميزتها هذه. وتتصف مستلزمات الأغشية الخزفية بكونها أقل مقاومة بالنسبة إلى الأغشية المركبة. ولكن يمكن إستخدامها لسنوات طويلة طالما يراعي المريض صيانتها..